موقع المحتسب
  ( أخبار )  عشاء الاثنين ٥/٢٣ آية وأحاديث في حياة القدوة والأسوة الشيخ ناصر علي المصعبي كيف_نكون_قدوة   ( أخبار )  عشاء اليوم الأحد منهج القرآن في حماية الفكر الشيخ د.عبدالرحمن الشهري @amshehri قاعة الشيخ عبدالعزيز بن بازبمقر المكتب ك13 @sharq_jeddah   ( أخبار )  مغرب اليوم الثلاثاء ٥/١٠   ( أخبار )  جامع الراجحي بالرياض حساب موثّق ‏@grajhi أيها الاحبة موعدنا غدا مع فضيلة الشيخ عبد الكريم بن عبد الله الخضير@ShKhudheir ومحاضرة أهمية طلب العلم بعد صلاة المغرب بمشيئة الله تعالى .   ( أخبار )  اللقاء القادم من سلسلة #خواطر بـ #جامع_الملك_عبدالله مع الشيخ د. عمر بن عبدالرحمن العمر بعنوان "خطر اللسان" بعد صلاة العشاء @Dr_omaralomar   ( أخبار )  معالي الرئيس العام لشؤون الحرمين يستقبل الشيخ حمدالحريقي والشيخ العويد    ( أخبار )  الدورات العلمية في مكة المكرمة و المدينة المنورة   ( أخبار )  بمشيئة الله الخميس القادم بعد صلاة المغرب محاضرتي:    ( أخبار )      ( أخبار )  نذكركم بحضور الدرس الشهري2 :  
حياة الإسلام || أصول العقيدة الإسلامية

عرض الدرس : أصول العقيدة الإسلامية

 

 

 

الصفحة الرئيسية >> المحاضرات المكتوبة

اسم الدرس: أصول العقيدة الإسلامية
كاتب الدرس: الشيخ حمد بن ابراهيم الحريقي
تاريخ الاضافة: 25/07/2013
الزوار: 1456

عنوان المحاضرة : أصول العقيدة الإسلامية .

اسم آخر : عقيدتنا ، عقيدة أهل السنة و الجماعة .

تاريخ أول إلقاء :  22 /3 / 1420

الطبعة الأولى في :  18/ 1 / 1425

الطبعة الثانية في 21 / 10 / 1425

مكان الإلقاء : البوسنة .

 

 _________________________________________

       الحمد لله رب الأرباب  ومسبب الأسباب و خالق خلقه من تراب ، أحمده سبحانه وهو الواحد الرزاق،الغفور التواب  و أشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن نبينا محمداً عبده و رسوله وشفيع الموحدين يوم التلاق اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه على الإطلاق ، ثم  أما بعد :

فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

أيها الاخوة و الأخوات : نحمد الله تعالى على أن يسر لنا جميعاً  هذا اللقاء الطيب  المبارك .

و محاضرتنا نتناول فيها ـ إن شاء الله ـ  تعريف بالفرقة الناجية ، و لماذا سميت بذلك ، و نتطرق إلى شيء من أصولها  ، وما يتحلى  به من ينتسب لهذه الطائفة من  صفات عظيمة .

إلهي ليس لي إلاك عون *** فكن عوني على هذا الزمان

إلهي ليس لي إلاك ذخر  *** فكن ذخري إذا خلت اليدان

إلهي ليس لي إلاك حصن  *** فكن حصني إذا رام رماني

إلهي ليس لي إلاك جاه  *** فكن جاهي إذا هاج هجاني

إلهي أنت تعلم ما بنفسي *** وتعلم ما يجيش به جناني

فهب لي يارحيم رضاً وحلماً *** إذا ما زل قلبي أو لساني

إلهي ليس لي إلاك عز  *** فكن عزي وكن حصن الأماني

 و أقول أولاً :

ـ  إن  الفرق التي تنتسب للإسلام  كثيرة كما أخبر بذلك الرسول ز.

ـ و المسلم الجاهل لا يعرق من يتبع .

ـ و الكافر أيضاً ربما  لا يعرف ما هو الدين الصحيح .

ـ و الاسلام الحق كما نعلم جميعاً  هو الذي كان عليه النبي  ز و أصحابه رضوان الله عليهم أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

ـ وهذا الدين العظيم  قد تكفل الله بحفظه  كما قال سبحانه  [ إنا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون ]

و الواجب على أمة الاسلام تطبيق شرع الله وحفظه و الدفاع عنه  وقد قال  جل في علاه  [ و إن تتولوا يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم ] محمد

ـ و الجماعة المنصورة هي التي قال عنها رسولنا ز : لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يظرهم من خذلهم و لا من خالفهم حتى يأتي أمر الله .

ـ و الفرقة الناجية : هي الطائفة التي  على منهج النبي  ز .

و المسلمون في عهده  ز  أمة واحدة  [ و أن هذه أمتكم أمة واحدة و أنا ربكم فاعبدون ] الأنبياء

وقد حاول اليهود و المنافقون من تفريقهم  فلم يستطيعوا بل أمرهم القرآن بالاجتماع كما قال سبحانه [ و اعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا ] آل عمران  و الاسلام دائماً يحث على الاجتماع في الصلوات و الصيام و الحج و غيرها من شرائع الدين .

ورسولنا  ز  كان يخبر عن هذا التفرق فيقول : فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً  كثيراً  فعليكم بسنتي ......  د ت حم .

وقال   ز  افترقت اليهود على احدى وسبعين فرقه  و....... ت

ومع ذلك لا تزال الطائفة المنصورة باقية .

أسماء الفرقة الناجية :

1/ الفرقة الناجية : أي من النار .

2/ أنها تتمسك بكتاب الله وسنة رسوله  ز  هم من كان على مثل ما أنا عليه و أصحابي .

3/ أن أهلها هم أهل السنة و الجماعة فهم يتميزون بميزتين عظيمتين  هما :

       أ : تمسكهم بالسنة حتى صاروا  أهلها و ينسبون إليها بخلاف أهل البدع فهم ينسبون إلى بدعهم .

    ب : أنهم أهل الجماعة لاجتماعهم على الحق و عدم تفرقهم .

4/ هم الطائفة المنصورة لأنها نصرت دين الله فنصرها الله  [ إن تنصروا الله ينصركم ] .

من أصول العقيدة :

1/ الإيمان بالله و ملائكته وكتبه ورسله و باليوم الآخر و بالقدر خيره وشره .

2/ أن الإيمان قول و عمل و اعتقاد يزيد بالطاعة و ينقص بالمعصية ،

ايماننا بالله بين ثلاثة *** عمل وعلم واعتقاد جنان

و يزيد بالتقوى و ينقص بالردى *** وكلاهما في القلب يعتلجان

 فليس الإيمان قول وعمل دون اعتقاد فهذا إيمان المنافق .

و ليس الإيمان مجرد الاعتقاد  دون قول و عمل فهذا إيمان الكافر .

و ليس الإيمان مجرد الاعتقاد و القول دون  عمل فهذا إيمان المرجئة .

3/ أنهم لا يكفرون أحداً من المسلمين إلا إذا ارتكب ناقضاً من نواقض الإسلام .

   و الخوارج يكفرون مرتكب الكبيرة و المرجئة يقولون مؤمن كامل الإيمان  و لا يضر معه شيء .

4/ سلامة قلوبهم و ألسنتهم لأصحاب رسول الله ز  وقد قال  ز  لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أنفق أحدكم مثل أحد ذهباً ما بلغ مد أحدهم و لانصيفه . خ م

5/ محبة أهل بيت رسول الله ز وقد قال  ز ا ذكركم الله في أهل بيتي   .م

ومن أهل بيته ز  أزواجه ، و من  أهل بيته قرابته  ز  و المراد بهم الصالحون أما غيرهم فليس لهم الحق  في المحبة  كعمه أبي لهب  لأنه  كافر .

وقد قال  ز  يا معشر قريش اشتروا أنفسكم لا أغني عنكم من الله شيئاً  يا عباس عم رسول  الله  ...... يا صفية  عمة رسول الله ..... يا فاطمة بنت رسول الله سليني من مالي ما شئت لا اغني عنك من الله شيئاً .  خ  م

6/ التصديق بكرامات الأولياء ، يقول تعالى : [ ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم و لاهم  يحزنون الذين آمنوا وكانوا يتقون ، لهم البشرى في الحياة الدنياء و في الآخرة لا تبديل لكلمات  الله ذلكهو الفوز العظيم ]

 و قد  أنكرها المعتزلة و الجهمية .

7/ من أصول أهل السنة و الجماعة في الاستدلال اتباع ما جاء في الكتاب و السنة و معهما الاجماع  وقد قال ز : عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين ..........

و قال سبحانه [ فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول إن كنتم تؤمنون بالله و اليوم الآخر ذلك خير و أحسن تأويلا ] النساء

8/ وجوب طاعة ولاة أمور المسلمين ما لم يأمروا بمعصية فإنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق وقد قال سبحانه : [ يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم  ... ] النساء 

و قد قال ز : من أطاعني فقد أطاع الله ، ومن عصاني فقد عصى الله  ومن يطع الأمير فقد أطاعني ومن يعص الأمير فقد عصاني . متفق عليه .

   ثم مع هذه الأصول العظيمة  فإنهم يتحلون بصفات جليلة كريمة   منها :

1 / أنهم يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر  [ كنتم خير امة أخرجت للناس  ........ ]

2 / محافظتهم على إقامة شعائر الإسلام من الجمعة و الجماعة .

3 / قيامهم بواجب النصيحة لكل مسلم  كما قال  ز  [ الدين النصيحة ..... ] و قوله ز [ المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً ]

4 / ثباتهم في مواقف الامتحان وذلك بالصبر عند البلاء و الشكر عند الرخاء .

5 /  تحليهم بمكارم الأخلاق و محاسن الأعمال وبر الوالدين  و صلة الأرحام  قال ز [ أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً ] حم

وختاماً : فإن ما ذكرته في ثنايا هذه المحاضرة  هو نزر يسير من أصول العقيدة عند أهل السنة و الجماعة ، نسأل الله أن يجعلنا منهم و أن يحشرنا  في زمرتهم  ، و أن يرزقنا العلم النافع و العمل الصالح .   


طباعة


روابط ذات صلة

 

 

     

التعليقات : 0 تعليق