موقع المحتسب
  ( أخبار )  عشاء الاثنين ٥/٢٣ آية وأحاديث في حياة القدوة والأسوة الشيخ ناصر علي المصعبي كيف_نكون_قدوة   ( أخبار )  عشاء اليوم الأحد منهج القرآن في حماية الفكر الشيخ د.عبدالرحمن الشهري @amshehri قاعة الشيخ عبدالعزيز بن بازبمقر المكتب ك13 @sharq_jeddah   ( أخبار )  مغرب اليوم الثلاثاء ٥/١٠   ( أخبار )  جامع الراجحي بالرياض حساب موثّق ‏@grajhi أيها الاحبة موعدنا غدا مع فضيلة الشيخ عبد الكريم بن عبد الله الخضير@ShKhudheir ومحاضرة أهمية طلب العلم بعد صلاة المغرب بمشيئة الله تعالى .   ( أخبار )  اللقاء القادم من سلسلة #خواطر بـ #جامع_الملك_عبدالله مع الشيخ د. عمر بن عبدالرحمن العمر بعنوان "خطر اللسان" بعد صلاة العشاء @Dr_omaralomar   ( أخبار )  معالي الرئيس العام لشؤون الحرمين يستقبل الشيخ حمدالحريقي والشيخ العويد    ( أخبار )  الدورات العلمية في مكة المكرمة و المدينة المنورة   ( أخبار )  بمشيئة الله الخميس القادم بعد صلاة المغرب محاضرتي:    ( أخبار )      ( أخبار )  نذكركم بحضور الدرس الشهري2 :  
حياة الإسلام || أسباب تحقيق العفاف

عرض الدرس : أسباب تحقيق العفاف

 

 

 

الصفحة الرئيسية >> المحاضرات المكتوبة

اسم الدرس: أسباب تحقيق العفاف
كاتب الدرس: الشيخ حمد بن ابراهيم الحريقي
تاريخ الاضافة: 25/07/2013
الزوار: 1784

بسم الله الرحمن الرحيم 

عنوان المحاضرة : أسباب تحقيق العفاف .

اسم آخر : [ وقرن في بيوتكن ] ، يا أمة الله ، العفاف  العفاف ،

تاريخ أول إلقاء : 4 /7/ 1415

الطبعة الأولى : 21/8/1421

الطبعة الثانية : 21 / 10 / 1425

مكان الإلقاء  : القويعية ، الرين ، الرويضة ، تيماء ، القنفذة .

 _________________________________________

  

      الحمد لله ، اللهم ربنا لك الحمد بما خلقتنا  ورزقتنا و هديتنا و علمتنا و أنقذتنا  وفرجت عنا ، لك الحمد بالاسلام و القرآن و لك الحمد بالأهل و المال و المعافاة ، كبت  عدونا وبسطت رزقنا ، و أظهرت أمننا و جمعت فرقتنا و أحسنت معافاتنا ، ومن كل ما سألناك ربنا أعطيتنا ، فلك الحمد  على  ذلك  حمداً  كثيراً ،  لك الحمد بكل نعمة أنعمت بها علينا في قديم أو حديث أو سر أو علانية ، أو خاصة أو عامة ، أو حي أو ميت أو شاهد أو غائب ، لك الحمد حتى ترضى و لك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى ،

       و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إله الأولين و الآخرين ، و أشهد أن نبينا محمداً عبده ورسوله إمام المتقين و قدوة الدعاة  أجمعين ، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله و صحابته و التابعين و  السائرين على دربه و المتمسكين بسنته إلى يوم الدين ، أما بعد :  

فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

أيها الاخوة و الأخوات : نحمد الله تعالى على أن يسر لنا جميعا هذا اللقاء الطيب  المبارك .

و محاضرتي  أتناول فيها ـ إن شاء الله ـ  عناية الاسلام بالمرأة ومظاهر كيد الأعداء للمرأة المسلمة ومن هم أعدائها ثم أذكر بعض الأسباب لتحقيق العفاف لنسائنا ، أسأل الله أن يحفظهن من كل سوء ومكروه ،،

·أهمية الموضوع و ضرورة العناية بالمرأة .

   ولماذا يُعنى الدعاة بقضية المرأة ؟

      يعد موضوع المرأة من الموضوعات الساخنة والحيوية لدى الدعاة إلى الله عز وجل ، وقلما نجد مناسبة للحديث والكتابة إلا وتتضمن شيئاً يتعلق بالمرأة ، ولعل الذي أدى إلى أهمية قضية المرأة لدى الدعاة إلى الله عز وجل أمور ، منها :

      الأمر الأول : التأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم في دعوته ؛ فقد كان يولي المرأة عناية واهتماماً ؛ فكان ز حين يصلي العيد يتجه إلى النساء فيعظهن ويأمرهن بالصدقة ؛ فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : ( خرجت مع النبي  ز يوم فطر أو أضحى فصلى ثم خطب ، ثم أتى النساء  فوعظهن وذكَّرهن وأمرهن بالصدقة  )   . ولم يقتصر الأمر على استثمار اللقاءات العابرة ، بل خصص لهن النبي  ز يوماً يحدثهن فيه ؛ فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : (قالت النساء للنبي ز : غلبنا عليك الرجال ؛ فاجعل لنا يوماً من نفسك . فوعدهن يوماً لقيهن فيه فوعظهن وأمرهن فكان فيما قال لهن : ما منكن امرأة تقدِّم ثلاثة من ولدها إلا كان لها حجاباً من النار . فقالت امرأة : واثنتين ، فقال : واثنتين )  .

      الأمر الثاني : أن النبي  ز حذر من فتنة النساء ، وأخبر أنها من أشد ما يخشاه على أمته ، فقال :  ( ما تركت بعدي فتنةً هي أضر على الرجال من النساء  )   .  ومن ثم كان لا بد من الاعتناء بذلك ، سواء فيما يتعلق بدعوة المرأة   وإصلاحها ، أو التحذير من فتنة النساء وخطورتها .

      الأمر الثالث : أن لصلاح المرأة واستقامتها الأثر البالغ على صلاح الأسرة ؛ فهي الأم والمربية ؛ والشباب والفتيات إنما ينشؤون في أحضانها ، فلا غنى لنا حين نريد تكوين الأسرة المسلمة عن الاعتناء بدعوة المرأة وإصلاحها .

      الأمر الرابع : أن دعاة التغريب قد تبنوا قضية المرأة ورفعوا لواءها ، وولجوا جحر الضب الذي ولجه الأعداء ، وهي دعوة محمومة وصوت نشاز يرفعه هؤلاء الببغاوات في وقت بدأ يعلن فيه عقلاء الغرب والشرق التراجع عما يطرحونه في قضية المرأة ، فبدؤوا يدعون إلى فصل التعليم ، ويدعو بعضهم إلى الحجاب ، وإلى عودة المرأة إلى منزلها ... ومع ذلك يسير هؤلاء الأذناب كالقطيع يريدون أن يبدؤوا من حيث بدأ هؤلاء .

وحق على أهل العلم وطلبته أن يخصصوا لها من الدروس و المحاضرات و

و موضوعنا و إن كان يهم المرأة فهو أيضاً يهم الرجل .

وقبل أن أدخل بصلب الموضوع إليك ، أختي المسلمة رسالة من إحدى أخواتك  تقول في رسالتها  :

 أختي المسلمة : أيتها الطالبة الفاضلة ... أيتها الأخت المربية ... أيتها الأم   الحاضنة ؛ أنت معهد الرجال ، ومنبت الأبطال ، وأم العظماء ، ومدرسة القادة الأفذاذ .. أنت مفخرة الزمان وأساس البناء ونواة المجتمع .

 أنت  أمل الأمة ؛ بصلاحك يصلح المجتمع بأسره وتسعد الأجيال  قاطبة ، وبانحرافك – لا سمح الله - ينهار كيان الأمة ويتحطم بنيانها ، فأنت صلب البناء الذي تقوم عليه أعمدة الخير ، وأنت في الوقت ذاته العقبة التي تتحطم عليها الآمال العظام متى حادت عن الطريق . فلتعلمي أيتها الطفلة وأنت ترفلين في ثوب البراءة .. وأنت أيتها البنت وأنت تحلمين بعش العفاف والطهر والنقاء ، وأنت أيتها الزوجة كلما شغلت فكرك تفكرين في سعادة فلذات كبدك ومستقبلهم ... لتعلمي زميلتى الطالبة وأنت تسهرين الليالي في طلب العلم ابتغاء وجه الله والدار الآخرة .. لتعلمي أختي المسلمة وأنت تسعدين بأي مرحلة من مراحل العمر وتعبرين أي طريق من طرق السعادة والعيش في هذه الحياة ، أنك تعيشين في غربة عَزّ فيها الحق ، وندر فيها سالِكوه وفشا فيها الجهل والفجور وكثرت فيها طرق الغواية ، وتنوعت سبل الضلال .

      نعم - يا عزيزتي - إنك تعيشين غالباً في عالم لا يأبه بك ، ولا يحترم لك قدراً ،   ولا يقيم لك وزناً ، ولا يعرف لك فضيلة ، وليته يتركك وشأنك فيكفيك حينئذ رصيد   الفطرة ليقودك إلى الحق وإلى طريق مستقيم ، بل لَيعاديك أشد العداء ويضللك من خلال جميع المنافذ والمسالك والثغرات وعبر كل قناة من قنوات الشر والفساد .   إنه ينصب شراكه ويرسل أعوانه وشياطينه لملاحقتك في كل مكان ليدعوك  

باسم الحرية التى أصبحت المرأة الغربية تئن من جمرها وقد رأت بعينيها بريقها   الزائف وقناعها المزور .

      إنهم ينادونك اليوم - كما نادوها بالأمس - ينادونك بأسماء زائفة وألقاب طنانة وتساعدهم على ذلك وسائل الإعلام المختلفة التي يمسكون بخطامها ويوجهونها حيث شاءوا .. إنهم يهتفون لك ويلوحون : بالموضة .. بالأزياء .. بالفَرْنَجَة .. بالتحرر .. بالحب .. بالجمال .. بالفن .. بالزينة .. بكل ما يغري الأنوثة من أسماء وكلمات وكلها شراك خبيثة ومصائد تفتك بعفتك وتخدش حياءك وتنال من كرامتك وتدنس عرضك وشرفك وتقتل مروءتك وتزعزع عقيدتك ثم ترمي بك في أوحال الرذيلة ومستنقعات الجريمة وهوة الدمار .

      فاستيقظي - أختي المسلمة - وكوني على حذر ، فلا تخدعنَّك سموم هذه الألقاب الجوفاء والأسماء اللامعة والشهرة المصطنعة ، فقد تندمين ولاتَ ساعة مندم ، وتصرخين فلا تجدين من يمد لك يد المساعدة .

 مجلات الفن والتمثيل والمسرح .. المجلات الهابطة الخليعة التى تستعرض فيها زينات النساء وتزين أغلفتها بصور العاهرات المائلات المميلات .. ماذا تريد منك ؟ وماذا يريد منك أصحابها ومحرروها ؟ هل يريدون مصلحتك ؟ هل يريدون تعليمك الأخلاق القويمة والآداب الحسنة ؟ هل يريدون إرشادك إلى الحق ؟ هل يريدون صيانتك والمحافظة على دينك واستقامتك عليه ؟ هل يريدون أن يذكّروك بقول الحق - جل ذكره - ] ولا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الجَاهِلِيَّةِ الأُولَى [ كلا وربي .

      صوت الأغنية الفاجرة في شريط الكاسيت ، وما يصاحب ذلك من سم زعاف وآهات كاذبة تريد أن تغزو قلبك العامر بذكر الله لتملأه قيحاً وصديداً ، هلاّ استبدلت بها ذكر الله وتلاوة القرآن الذي فيه شفاء ورحمة للمؤمنين ؟ ! .

     كلمات القصة الغرامية التي يكتبها القلم الفاسد الخبيث أو المستأجَر الماكر   وتنشرها وتوزعها دور النشر الماسونية الكافرة أو أعوانها من الدور التجارية الجشعة المغفلة والتي تسوقك حبكتها الفنية الفاجرة وأدوارها الماكرة إلى سوق الفتنة والبغاء ؛ فتأسر فكرك وتشوه عقيدتك .. هذه القصة وأمثالها ماذا تجنين من ورائها من خير ؟ ! .

      ألا تسألين نفسك هذه الأسئلة وتحاسبينها اليوم قبل أن يأتي يوم ] لا يَنفَعُ نَفْساً إيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إيمَانِهَا خَيْراً [  الأنعام ، هلا تعودين إلى رشدك وتعزمين على الحياة في ظلال القرآن والسنة ، تنهلين من معينهما العذب ، وترشفين من رحيقهما الصافي وتكونين قرة عين لأهلك وقدوة خير لزميلاتك ؟ .. هلا تسارعين إلى حديقة الإيمان وتتوجهين إلى محرابك لتؤدي فريضة الصلاة كلما نادى المنادي قائلاً : الله أكبر ؛ لتكون لك نوراً وبرهاناً يوم القيامة وليثبتك الله بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ؟ ! .

        هلا تعزمين العزم الأكيد على مقاطعة الأفلام الفاجرة والشرائط المحرمة والمجلات المضللة وأماكن السوء والفجور وخليلات العشق والسفور ؛ لتكوني عوناً على قيادة أخواتك إلى بر الأمان ؟ ! .

    هذا ما أرجو ، والله يوفقكن وإياي إلى ما فيه الخير والصلاح .  ا . هـ  رسالتها .

مظاهر كيد الأعداء للمرأة :

1.                      افتعال القضية : فلا يتحرك الناس بدون قضية فيثيرون قضية المرأة ويكون الانتصار لها و الدفاع عنها  ، ويقولون : نصف المجتمع معطل ، المرأة مظلومة .

2.                     الاجهاض على مناعة المرأة : فلا يكون عنده غيرة .

3.                     المطالبة بحرية المرأة .

4.                     المطالبة بالمساواة مع الرجل : وهذا مخالف للفطرة ، [ و للرجال عليهن درجة ].

5.                     تصوير البيت و الأمومة و الأطفال بصور بشعة .

6.                     سياسة التدرج بإخراج المرأة فهم لا يطالبون بانحلالها مرة واحدة .

7.                     سياسة فرض الأمر الواقع : كتأمين العمل بعد التخرج .. وهكذا .

8.                     العلم : و يؤسفنا ذلك باستغلال المناهج وتساويها مع مناهج الرجال .

من هم أعداء المرأة :

1.                     اليهود :فهم أحرص الناس على إفساد البشرية .

2.                     النصارى :

3.                     العلمانيون : وإن زعموا أنهم مسلمون .

4.                     النفعيون : فهم يريدون زيادة أمواهم و إن كان على حساب المرأة فهي وسيلة للدعاية .وقد اجريت دراسة للإعلانات بالخليج على 350 إعلان منها 300 إعلان تستخدم فيه المرأة .

     وهذا مشاهد على ، المجلات ، البضائع ، عملها كبائعة .

أسباب تحقيق العفاف:

1/ الإيمان و التقوى : قال تعالى [ من عمل صالحاً من ذكر أو انثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون ].

2/ الزواج : فالإسلام يحث على الزواج المبكر قال سبحانه [ و أنكحوا الأيامى منكم و الصالحين من عبادكم و إمائكم إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله و الله واسع عليم ] .

و الأيامى من لا زوج له من الرجال أو النساء .

قال صلى الله عليه و سلم :[ إذا تزوج العبد فقد استكمل نصف دينه فليتق الله في النصف الباقي ] اليهقي ، السلسلة 625

و الزواج يهيء للرجل و المرأة المتعة من أحسن متع الدنيا و ذلك من وجهين :

ا/ السكن والراحة النفسية .

ب/المتعة واللذة الجسدية .

قال تعالى [ ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة ..]  قال بعض أهل العلم : المودة كناية عن الجماع و لارحمة كناية عن الولد. القرطبي 14/17

3/ الحياء : وهو خلق يبعث على فعل الجميل وترك القبيح .

قال الرسول صلى الله عليه وسلم [ الحياء و الإيمان قرنا جميعاً فإذا رفع أحدهما رفع الآخر ] الحاكم و صححه الألباني .

و في الصحيحين [ الحياء خير كله ] .

قال الشاعر :

لا وازع يزع الفتاة كمثل  *** ما تزع الفتاة صيانة وحياء

و إذا الحياء تهتكت أستاره *** فعلى العفاف من الفتاة عفاء

4/ منع الخلوة المحرمة بين الرجل و المرأة :

قال صلى الله عليه وسلم : [ لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان ]  خ م

وقال صلى الله عليه وسلم [ من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فلا يخلون بامرأة ليس معها ذو محرم منها فإن ثالثهما الشيطان ] حم و صححه الألباني .

و للخلوة المحرمة مظاهر :

أ/ دخول أقارب الزوج من غير المحارم على الزوجة في غيبة زوجها ، و بالأخص أخ الزوج فهو الموت كما قاله صلى الله عليه و سلم [ الحمو الموت ]

ب/ ركوب المرأة في السيارة مع رجل غير محرم لها .

    ج/ وجود المرأة مع البائع لوحدهما في محل واحد .

د/ دخول المرأة للطبيب بدون محرم .

الحكمة من وجود المحرم : صيانة المرأة و الحفاظ عليها .

ولذلك ننظر الى الدول الإباحية وكيف الوضع عندهم .

5/ نهي المرأة عن التشبه بالرجال أو بالنساء الكافرات.

قال رسول الله ز : [ ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة : العاق لوالديه ، و المرأة المترجلة المتشبهة بالرجال ، و الديوث ] .

ومن صور التشبه : أ/ التشبه باللباس ، المشقوق و المفتوح و الشفاف و الضيق .

    ب/ قصات الشعر .

قال عليه الصلاة والسلام [ من تشبه بقوم فهو منهم ] . و التشبه فيه خطر على العقيدة .

6/ تجنب السفر بغير محرم : حتى ولو كان لحج بيت الله الحرام .

   7/ تجنب المثيرات و دواعي الفتن : والقاعدة الشرعية [ سد الذرائع ]

من أمثلة الفتن :

أ/ المصافحة بين الرجل والمرأة الأجنبيين : قال صلى الله عليه وسلم : [ لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له ]

و الرسول عليه الصلاة والسلام لم يصافح امرأة قط كما قالت عائشة رضي الله عنها .

ب/ اطلاق البصر إلى ما لا يحل :

ج / ترقيق الصوت و الخضوع بالقول :

[ يا نساء النبي لستن .

و لايجوز للمرأة ترقيق الصوت للبائع  و العجب ما يحصل بين المرأة والبائع و كأنه أخوها .

د/ الغناء : قال شيخ الاسلام ابن تيمية : الغناء رقية الزنا

وقال ابن القيم رحمه الله : و لا ريب أن كل غيور يجنب أهله سماع الغناء كما يجنبهن أسباب الريب ، ومن طرق أهله إلى سماع رقية الزنا فهو أعلم بالإثم الذي يستحقه ، ثم قال رحمه الله فلعمر الله كم من حرة صارت بالغناء من البغايا و كم من حر أصبح به عبداً للصبيان أو الصبايا وكم

من غيور تبدل به رسما بين البرايا  وكم من ذي غنى و ثروة أصبح بين بسببه على الأرض بعد المطارف و الحشايا وكم من معافى تعرض له فأمسى و قد حلت به أنواع البلايا وكم أهدى للمشغوف به من أشجان و أحزان فلم يجد بداً من قبول تلك الهدايا .

8/ تجنب الصديقات و الزميلات غير المستقيمات : وخاصة في المدارس .

9/ التزام الحجاب الشرعي :

 

 


طباعة


روابط ذات صلة

  أدومه و إن قل  
  أشراط الساعة الكبرى  
  عذراً فلسطين  
   فن التعامل مع الناس  
  الثبات على دين الله .  
  الصبر الجميل  
  الضحك من منظور شرعي  
  النقد الهدَّام  
  و اعبد ربك حتى يأتيك اليقين  
  حقوق ولاة الأمر  
  أسباب الضلال  
  ثلاثون سبباً لدخول الجنة  
  أصول العقيدة الإسلامية  
   الأخلاق الضائعة  
  التقصير في تربية الأولاد  
   الجليس و أثاره  
  السحر و السحرة  
  السلام عليكم  
  الشباب هموم ومشاكل  
  الشباب هموم ومشاكل  


 

 

     

التعليقات : 0 تعليق