موقع المحتسب
  ( أخبار )  عشاء الاثنين ٥/٢٣ آية وأحاديث في حياة القدوة والأسوة الشيخ ناصر علي المصعبي كيف_نكون_قدوة   ( أخبار )  عشاء اليوم الأحد منهج القرآن في حماية الفكر الشيخ د.عبدالرحمن الشهري @amshehri قاعة الشيخ عبدالعزيز بن بازبمقر المكتب ك13 @sharq_jeddah   ( أخبار )  مغرب اليوم الثلاثاء ٥/١٠   ( أخبار )  جامع الراجحي بالرياض حساب موثّق ‏@grajhi أيها الاحبة موعدنا غدا مع فضيلة الشيخ عبد الكريم بن عبد الله الخضير@ShKhudheir ومحاضرة أهمية طلب العلم بعد صلاة المغرب بمشيئة الله تعالى .   ( أخبار )  اللقاء القادم من سلسلة #خواطر بـ #جامع_الملك_عبدالله مع الشيخ د. عمر بن عبدالرحمن العمر بعنوان "خطر اللسان" بعد صلاة العشاء @Dr_omaralomar   ( أخبار )  معالي الرئيس العام لشؤون الحرمين يستقبل الشيخ حمدالحريقي والشيخ العويد    ( أخبار )  الدورات العلمية في مكة المكرمة و المدينة المنورة   ( أخبار )  بمشيئة الله الخميس القادم بعد صلاة المغرب محاضرتي:    ( أخبار )      ( أخبار )  نذكركم بحضور الدرس الشهري2 :  
حياة الإسلام || الضحك من منظور شرعي

عرض الدرس : الضحك من منظور شرعي

 

 

 

الصفحة الرئيسية >> المحاضرات المكتوبة

اسم الدرس: الضحك من منظور شرعي
كاتب الدرس: عبد الله عثمان الماضي
تاريخ الاضافة: 25/07/2013
الزوار: 1705


تمهيد :

 إن عالم الضحك عالمٌ كالبحر واسع الجنبات ، يمتد من جانب حتى يصل بالملحة والنادرة المحبّبة اللطيفة الظريفة إلى عالم الظرف والرّقة ، ويمتد من جانب آخر حتى يصل بالتهكم والهجاء والسخرية إلى عالم المأساة والترويع ، ويشتمل فيما بين ذلك على ألوان من الابتسام ، وصنوف متفاوتة في درجات الخِفة والثقل ، ومقادير الحلاوة والمرارة ، ومراتب الرفق والعنف ، وعناصر الفكر والعاطفة والنشاط ، وأساليب التلميح والتصريح ، وما إلى ذلك [1 [.

 تفسير الضحك : لقد شغلت ظاهرة الضحك الناس جميعاً على حد سواء : المفكرين منهم أو القادة أو السواد الأعظم من الناس القديم منهم والحديث ، كلّ نظر إلى هذه الظاهرة متعاملاً معها من خلال اهتمامه واختصاصه .

  ورغم كثرة نظريات تفسير الضحك إلا أنها في الغالب لا تخرج عن المعالم الآتية : 

1- المفارقات والجمع بين المواقف المتناقضة .

  2- وضع الشيء في غير موضعه .

  3- التعبير عن السعادة .

  4- المحاكاة والتجاوب مع ضحك شخص آخر (ابتسامة المجاملة ) .

  5- حدوث بعض الوقائع المفاجئة التي تتجاوز التصور المنطقي .

 مراتب الضحك : بتتبع هذه المراتب نجدها لا تخرج عن حالات ثلاث هي ما يلي : أولاً : التبسم : ويعتبر مبتدأ الضحك ، وهو انفراج الفم بلا صوت ؛ إذ يمثل أقل الضحك وأحسنه ؛ ويكون غالباً للسرور .

 قال تعالى : [ فَتَبَسَّمَ ضَاحِكاً مِّن قَوْلِهَا ] [النمل : 19[ .

 قال الزجاج : التبسم أكثر ضحك الأنبياء عليهم الصلاة والسلام .

  وكانت البسمة أقرب ما تكون إلى قلب الرسول الخاتم -صلى الله عليه وسلم- وشفتيه ، بل كانت من ضمن وصاياه للناس ؛ حتى رفع قدرها إلى مستوى الصدقة فقال : (تبسمك في وجه أخيك لك صدقة ) (2) .

  وجعل -صلى الله عليه وسلم- لقاء الناس بوجه طليق أي بوجه باسم من قبيل المعروف فقال : (لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تكلم أخاك ووجهك إليه منبسط) [3] .

  ينبغي أن تكون الابتسامة وسيلة لجمع القلوب على الحب وتجديد النفس للإقبال على الحياة والتعبير عن حمد الله تعالى على نعمائه ، وما أوثق علاقة التبسم بالتسامح إزاء كل الناس وكل الطبقات لتكون السعادة حقاً للجميع .

  والابتسامة : هي مفتاح مؤكد النتيجة لفتح حوار محبوب صامت مع الآخرين .

  والوجه المبتسم : هو من نعم الله تعالى على الإنسان ، وينظر إلى صاحبه بشيء من الثقة التي لا توحي بها الملامح المتجهمة المنكرة تحت وطأة الآلام والأحزان .

  والمبتسم : يكون في حالة ارتياح نفسي ، فهو أقدر على التفكير واختيار الكلمات الملائمة التي يتعامل بها مع الناس واتخاذ قرار مّا في وقته المناسب .

 ثانياً : الضحك : وهو أعم من التبسم ، فكل تبسم ضحك وليس كل ضحك تبسماً ؛ ولذلك قال ابن حجر رحمه الله : فإن كان بصوت وكان بحيث يسمع من بُعد فهو القهقهة وإلا فهو الضحك ، وإن كان بلا صوت فهو التبسم .

  وتسمى الأسنان في مقدم الفم : الضواحك ، وهي الثنايا والأنياب وما يليها ، وتسمى النواجذ وهي التي تظهر عند الضحك .

  صفة الضحك : خلق الله سبحانه وتعالى الضدين : الضحك والبكاء في محل واحد قال تعالى : [ وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى ][النجم : 43] كما خلق الموت والحياة والذكورة والأنوثة في مادة واحدة [4] ، وهذا دليل على قدرة الله سبحانه وتعالى فهو خالق لقوتَيِ الضحك والبكاء ، كما أنه سبحانه خالق لفعلَيِ الضحك والبكاء [5] .

 استعمالات الضحك :

 1- يستعمل الضحك للتعجب المجرد ؛ وهذا المعنى قَصْدُ من قال بأن الضحك يختص بالإنسان دون سواه قال تعالى : [ وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ .. ][هود :71] فضحكها كان للتعجب .

  2-يستعمل الضحك في السرور المجرد كما في قوله تعالى : [ وجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُّسْفِرَةٌ (38) ضَاحِكَةٌ مُّسْتَبْشِرَةٌ ][عبس : 38 ، 39] .

  3- يستعمل الضحك عند التهكم .

 قال تعالى : [ إنَّ الَذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنَ الَذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ (29) وَإذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ ][المطففين : 29 ، 30] .

 ومن أنواع ضحك التهكم :

أ‌)                   ضحكة الازدراء .

أ‌)  ب) ضحكة الهزء .

أ‌)  ج) ضحكة السخرية .

أ‌)  4-يستعمل أيضاً عند الغضب : وهو كثيراً ما يعتري الغضبان إذا اشتد غضبه .

أ‌) وسببه : تعجب الغضبان مما أورد عليه الغضب ، وشعور نفسه بالقدرة على خصمه ، وأنه في قبضته ، وقد يكون ضحكه لملكِهِ نفسَه عند الغضب ، وإعراضه عمن أغضبه ، وعدم اقتدائه به [6] .

أ‌)  5- يستعمل كذلك عند الملاطفة أو الترحيب .

أ‌)  6- ويستعمل عند الانتصار .

أ‌)  7- وكذا عند التسلية .

أ‌)  8- ويستعمل الضحك في الحالة الهستيرية والجنون .

أ‌) الضحك المندوب : من الأمور المحمودة : 1- مضاحكة الزوجة وملاعبتها قال -صلى الله عليه وسلم- : ( تزوجتَ  ياجابر ؟ فقلت : نعم ! فقال : بكراً أم ثيّباً ؟ قلت : بل ثيّباً ، قال : فهلاّ جارية تلاعبها وتلاعبك ، وتضاحكها وتضاحكك  ) [7] ....

أ‌)  2- لقاء الناس بوجه طلق لإدخال السرور عليهم كما في حديث جرير ابن عبد الله ، قال : ما رآني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- منذ أسلمت إلا تبسم في وجهي ... [8] .

أ‌)  وقال -صلى الله عليه وسلم- : ( ...تبسمك في وجه أخيك لك صدقة) [9] .

أ‌) من فوائد الضحك والتبسم :

1- كونه باباً من أبواب الخير والصدقة : عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله : (تبسمك في وجه أخيك لك صدقة) الحديث [10] .

  2- كسب مودة الناس : كما قال -صلى الله عليه وسلم- : (لن تَسَعُوا الناس بأموالكم ، فليسعهم منكم بسط الوجه) [11] .

  فينبغي لمن كان عبوساً منقبض الوجه أن يتبسم ، ويحسّن خلقه ، ويمقت نفسه على رداءة خلقه ، فكل انحراف عن الاعتدال مذموم ، ولا بد للنفس من مجاهدة وتأديب .

  قال الجاحظ في مقدمة كتاب البخلاء ، شارحاً بعض فضائل الضحك : (وكيف لا يكون موقعه من سرور النفس عظيماً ومن مصلحة الطباع كبيراً ، وهو شيء من أصل الطباع ومن أساس التركيب ؛ لأن الضحك أول خيرٍ يظهر من الصبي ، وبه تطيب نفسه ، وعليه ينبت شحمه ويكثر دمه الذي هو علّة سروره ومادة قوته( .

  ولفضل خصال الضحك عند العرب فإنها تسمّي أولادها ب : الضحاك وبسام .

 ثالثاً : القهقهة : القهقهة هي الضحك بصوت مرتفع بحيث يُسمع من بُعد .

  قالت عائشة رضي الله عنها : (ما رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مستجمعاً ضاحكاً قطّ حتى أرى منه لهواته ، وإنما كان يتبسم) [12] .

  واللهوات جمع لهاة وهي اللحمة التي بأعلى الحنجرة من أقصى الفم يعني : ما يكون ضاحكاً تاماً مقبلاً بكليته على الضحك ، بحيث تبدو اللهاة التي في آخر الفم [13] .

  ولذلك كان هذا النوع من الضحك مخالفاً لهدي الرسول -صلى الله عليه وسلم- حيث كان لا يكثر الضحك ولا يقهقهه ، أي لا يرفع صوته به ، بل كان وقوراً متزناً هادئاً كما وصفه جابر بن سمرة رضي الله عنه قال : (إن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان طويل الصمت قليل الضحك) [14] .

  وقال ابن حجر رحمه الله تعالى بعد أن استعرض عدداً من الأحاديث المتعلقة بالتبسم والضحك : (والذي يظهر من مجموع الأحاديث أنه -صلى الله عليه وسلم- كان لا يزيد في معظم أحواله عن التبسم ، وربما زاد على ذلك فضحك ؛ والمكروه في ذلك إنما هو الإكثار منه أو الإفراط ؛ لأنه يُذهب الوقار .

 آداب الضحك : 1- أن يكون الضحك تبسماً :  كما في حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه السابق في وصف رسول الله (...

 وكان لا يضحك إلا تبسماً ...

  2- الإكثار من التبسم ، والإقلال من الضحك :  كما في حديث عبد الله بن الحارث بن جزء رضي الله عنه أنه قال : (ما رأيت أحداً أكثر تبسماً من رسول الله) [15] .

  قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : (التبسم دعابة [16] وهو أبلغ في الإيناس من الضحك) .

  أما من روى عنه أنه لم يضحك ولم يبتسم مطلقاً ، فهو خلاف الأفضل فالأفضل الضحك اليسير والتبسم .

 وأهل العلم في هذا على قسمين : أ- يكون فضلاً لمن تركه أدباً وخوفاً من الله ، وحزناً على نفسه المسكينة ، واستشعاراً لما بعد الموت .

  ب- يكون مذموماً لمن فعله حمقاً وكبراً وتصنعاً [17] .

  3- الإقلال من الضحك :  فإن كثرته تميت القلب ، والإفراط فيه يُذهب الوقار والهيبة .

  ورد في حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي : (أقِلّ الضحك ؛ فإن كثرة الضحك تميت القلب) [18] .

  وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : من كثر ضحكه قلّت هيبته ، ومن أكثر من شيء عُرِفَ به [19] .

  ولذلك حذر من كثرته العلماء ، فقال الماوردي [20] : أما الضحك فإن اعتياده شاغل عن النظر في الأمور المهمة ، مُذْهِبٌ عن الفكر في النوائب الملمة ، وليس لمن أكثر منه هيبة ولا وقار ، ولا لمن وُسِمَ به خطر ولا مقدار .

  4- خفض الصوت في الضحك ما أمكن .

  5- أن يضحك مما يُضحَك منه ، وهو ما يُتعجب من مثله ويُستغرب وقوعه ويندر .

  فلا تروى الطرف المكذوبة التي لا أصل لها ؛ بقصد الإضحاك فقط .

  فلقد روي النهي الشديد عن ذلك في الحديث الذي رواه بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله : (ويل للذي يحدّث فيكذب ليضحك به الناس ، ويل له ، ويل له) [21] .

  بعض المناسبات التي ابتسم فيها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أو ضحك :  1- قصة نعيمان وسويبط رضي الله عنهما :  عن أم سلمة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت : خرج أبو بكر في تجارة إلى بصرى قبل موت النبي -صلى الله عليه وسلم- بعام ومعه نُعيمان وسويبط بن حرملة ، وكانا شهدا بدراً ، وكان نُعيمان على الزاد ، وكان سويبط رجلاً مزاحاً ، فقال لنعيمان : أطعمني . قال : حتى يجيء أبو بكر .قال : فلأغيظنك .

 قال : فمروا بقوم ، فقال لهم سويبط : تشترون مني عبداً لي ؟ قالوا : نعم .

 قال : إنه عبد له كلام ، وهو قائل لكم : (إني حر) فإن كنتم إذا قال لكم هذه المقالة تركتموه فلا تفسدوا عليّ عبدي .

 قالوا : لا ، بل نشتريه منك .

 فاشتروه منه بعشر قلائص [22] ، ثم أتوه فوضعوا في عنقه عمامة أو حبلاً ! فقال نُعيمان : إن هذا يستهزئ بكم وإني حر لست بعبد ! ! ! فقالوا : قد أخبرنا خبرك .

 فانطلقوا به ، فجاء أبو بكر . فأخبروه بذلك ، قال : فاتبع القوم ورد عليهم القلائص وأخذ نعيمان .

 قال : فلما قدموا على النبي -صلى الله عليه وسلم- وأخبروه ، قال : فضحك النبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه منه حَوْلاً ! [23] .

  2- تبسمه -صلى الله عليه وسلم- على قول صهيب الرومي رضي الله عنه :  عن عبد الحميد بن صيفي عن أبيه عن جده صهيب ، رضي الله عنه ، قال : قدمتُ على النبي -صلى الله عليه وسلم- وبين يديه خبز وتمر .

 فقال النبي : (ادنُ فكل) فأخذت آكل من التمر ، فقال النبي : (تأكل تمراً وبك رمد) [24] ؟ قال : فقلت : إني أمضغ من ناحية أخرى ! فتبسم رسول الله [25] .

  قلت والله أعلم : يظهر من سياق الحديث أنه كان مرمداً في إحدى عينيه فلما قال -صلى الله عليه وسلم- ذلك أجاب بأنه يمضغ من ناحية أخرى : أي إن كان في العين اليمنى فهو يمضغ من ناحية اليسرى ، وكذا بالعكس .

  3- السباق على الرّجل :  عن عائشة أم المؤمنين ، رضي الله عنها ، قالت : خرجت مع النبي في بعض أسفاره وأنا جارية لم أحمل اللحم ولم أبدن ، فقال للناس : (تقدموا) ، فتقدموا ثم قال لي : (تعالَيْ حتى أسابقك) .

 فسابقته فسبقته فسكت عني ، حتى إذا حملتُ اللحم وبدنت ونسيت خرجت معه في بعض أسفاره فقال للناس : (تقدموا) فتقدموا ثم قال : (تعالي حتى أسابقك) .

 فسابقته فسبقني ، فجعل يضحك وهو يقول : (هذه بتلك) [26] .

  فيه : حُسن معاشرته -صلى الله عليه وسلم- لأهله ومداعبته ، ولم يتزوج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بكراً غير عائشة رضي الله عنها ، وكانت جارية ؛ ففي هذه السن تحب المرأة الضحك والمزاح واللعب كما صح عنه .

 العلاج من كثرة الضحك : تعالج كثرة الضحك بعدة أمور ، منها :  1- الإكثار من ذكر الله تعالى .

  2- تذكر عظمة الله تعالى .

  3 - تذكر الموت واليوم الآخر .

  4- مجاهدة النفس في كتم الضحك .

  5- عدم الإكثار من مخالطة الشخصيات الهزلية .

  6- محاولة اعتياد الجدية [27] .

 وأخيراً : فإن موضوع الضحك أوسع من أن تحيط به هذه العجالة ، وما ذكرته إنما هو إضاءات لبعض زواياه ، وومضات في بعض جوانبه .

 

________________________

(1) دراسات فنية في الأدب العربي ، د عبد الكريم اليافي ، مكتبة لبنان ط الأولى 1416هـ بتصريف) .

(2) رواه الترمذي وقال : حديث حسن غريب .

(3) رواه أحمد بإسناد صحيح (5/63) .

(4) التفسير الكبير للرازي (29/19) .

(5) الكشاف للزمخشري (4/34) .

(6) زاد المعاد لابن القيم (ج/1) مؤسسة الرسالة .

(7) متفق عليه .

(8) متفق عليه ، رواه البخاري في مواضع منها (ح 68) في التبسم والضحك ، ومسلم (ح44) في فضائل جرير .

(9) رواه الترمذي كما تقدم .

(10) أخرجه الترمذي (ح1956) وحسنه وأحمد (5/168) ، وابن حبان (ح864) وصححه .

(11) أخرجه البزار (ح 3035) ، والحاكم (1/124) ، وأبو نعيم (10/25) وهو ضعيف .

(12) مسلم : كتاب الاستسقاء/ باب التعوذ عند رؤية الريح والغيم ، والفرح بالمطر ، ح 16 .

(13) فتح الباري شرح صحيح البخاري/ باب التبسم والضحك .

(14) رواه البغوي في شرح

طباعة


روابط ذات صلة

  أدومه و إن قل  
  أشراط الساعة الكبرى  
  عذراً فلسطين  
   فن التعامل مع الناس  
  الثبات على دين الله .  
  الصبر الجميل  
  النقد الهدَّام  
  و اعبد ربك حتى يأتيك اليقين  
  حقوق ولاة الأمر  
  أسباب الضلال  
   أسباب تحقيق العفاف  
  ثلاثون سبباً لدخول الجنة  
  أصول العقيدة الإسلامية  
   الأخلاق الضائعة  
  التقصير في تربية الأولاد  
   الجليس و أثاره  
  السحر و السحرة  
  السلام عليكم  
  الشباب هموم ومشاكل  
  الشباب هموم ومشاكل  


 

 

     

التعليقات : 0 تعليق