موقع المحتسب
  ( أخبار )  عشاء الاثنين ٥/٢٣ آية وأحاديث في حياة القدوة والأسوة الشيخ ناصر علي المصعبي كيف_نكون_قدوة   ( أخبار )  عشاء اليوم الأحد منهج القرآن في حماية الفكر الشيخ د.عبدالرحمن الشهري @amshehri قاعة الشيخ عبدالعزيز بن بازبمقر المكتب ك13 @sharq_jeddah   ( أخبار )  مغرب اليوم الثلاثاء ٥/١٠   ( أخبار )  جامع الراجحي بالرياض حساب موثّق ‏@grajhi أيها الاحبة موعدنا غدا مع فضيلة الشيخ عبد الكريم بن عبد الله الخضير@ShKhudheir ومحاضرة أهمية طلب العلم بعد صلاة المغرب بمشيئة الله تعالى .   ( أخبار )  اللقاء القادم من سلسلة #خواطر بـ #جامع_الملك_عبدالله مع الشيخ د. عمر بن عبدالرحمن العمر بعنوان "خطر اللسان" بعد صلاة العشاء @Dr_omaralomar   ( أخبار )  معالي الرئيس العام لشؤون الحرمين يستقبل الشيخ حمدالحريقي والشيخ العويد    ( أخبار )  الدورات العلمية في مكة المكرمة و المدينة المنورة   ( أخبار )  بمشيئة الله الخميس القادم بعد صلاة المغرب محاضرتي:    ( أخبار )      ( أخبار )  نذكركم بحضور الدرس الشهري2 :  
حياة الإسلام || من أسرار الصيام

عرض المقالة : من أسرار الصيام

 

 

 

الصفحة الرئيسية >> الخـــــطب

اسم المقالة: من أسرار الصيام
كاتب المقالة: الشيخ حمد بن إبراهيم الحريقي
تاريخ الاضافة: 10/06/2012
الزوار: 1795

إن الحمد لله نحمده ونستعينة ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا اله إلا الله وأشهد أن نبينا محمد عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا .. أما بعد:

فاتقوا الله عباد الله (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون).

إخوة الإسلام كم هو عظيم شهر الصيام وكم فيه من حكم واسرار يدرك كل صائم منها بحسب علمه وإيمانه وتعبده لمولاه ويكفيه انه باب مشرع لكل طرق الخير من صيام وصلاة وزكاة وصدقة وذكر ودعاء وتلاوة وجود وبر وإحسان وصبر ويقين واحتساب للأجر العظيم ويكفيه انه طريق للتقوى وهي جماع كل خير وسبيل الفلاح والنجاح (ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب) (إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين).

كم تحجب الشهوات النفوس عن السمو وشهر الصيام يحطم كبرياء النفس بكسر باعث الشهوة هذا كما قال الإمام القرطبي رحمه الله تعالى وجه مجازي حسن  في تأويل معنى قوله تعالى (يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كُتِبَ عَلَى الذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)

وقيل : لتتقوا المعاصي بالصيام وقبل وهو على العموم لأن الصيام كما ورد الصيام جنة ووجاء وسبب تقوى لأنه يميت الشهوات" .

فإن الصيام جنة يتقي بها الصائم عن المآثم والسيئات والهلكات المؤدية إلى النار كما يتقي المحارب بجنته حين القتال ويجسد هذا المعنى رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله الصيام جنة وإذا كان أحدكم صائماً فلا يرفث ولا يجهل وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل إني صائم – مرتين) رواه البخاري

وفي الحديث الآخر يقول عليه الصلاة والسلام الصيام جنة من النار كجنة أحدكم من القتال) رواه الإمام أحمد

عباد الله : في شهر رمضان فرصة للتخفيف من أثقال الأوزار وفيه تطهير للنفوس من الأدران وحماية القلوب من الران وهذه وتلك قد لا يحس بوطأتها  إلا من أثقلت نفوسهم المعاصي فضاقت عليهم الأرض بما رحبت فلما حل شهر رمضان صاموا مع الصائمين ووقفوا يتضرعون مع القائمين وبكوا على خطيئتهم وندموا على تفريطهم وأحسوا بانشراح صدورهم وخفه في ارواحهم وأنسوا بعد وحشتهم وكذلك يفعل الصيام فبشراكم معاشر المسلمين بشهر الصيام يرتفع فيه المؤمنون درجات وتحط به الأوزار عن أهل السيئات .

ولا يزال الصيام بالمسلم يحوطه ويؤنسه حتى يكون شافعاً له لدخول الجنة والنجاة من النار يوم القيامة يقول النبي صلى الله عليه وسلم (الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة يقول الصائم أي رب إني منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه ويقول القرآن رب منعته النوم بالليل فشفعني فيه فيشفعان) رواه أحمد

أيها المسلمون : ويدرك من فقه سر الصيام كم لرمضان من أثر على تربية النفس وعبودية الجوارح بقية العام ذلكم لأن شهر رمضان يدرب النفس على كثير من الخلال الحميدة الطيبة فتحيا المراقبة لله ويشيع الصدق في النفوس وتتطبع بالكرم والجود وتهوى الإحسان إلى المحتاجين والبر بالأقربين وتتهذب الأخلاق فلا تسمع الأذن الحرام ولا ينطق اللسان بالفحش والسب ورديء الكلام وتتربى العين على عدم استدامة النظر إلى الحرام ذلك كله يهدي العارفين والمدركين لأسباب الصيام أنه بإمكان المرء أن يغير من واقعة وأن الفساد والحرام يمل منهما الإنسان مهما كانا.

عباد الله ما أحوج الأمة إلى شهر الصيام يأتي ليحسسها بقيمة الوقت وأهمية ملئة بالطاعات والصائم الفطن يقضي جُل وقته في الذكر والتلاوة والصلاة وغيرها من الطاعات وأن يتحسر على الوقت يضيع دونما فائدة .

وما أحوج الأمة إلى شهر الصيام وهو يجمع الكلمة الواحدة ويوحد الصفوف ويؤلف بين المسلمين فتراهم يلتزمون في وقت واحد للإفطار والصلوات وغيرها وهذه الوحدة تقلق الأعداء وتراهم يسعون جاهدين لتفريق صف المسلمين فهل يفقه المسلمون قيمة وحدتهم ويتداعون لجمع كلمتهم ذلكم جزء من أسرار الصيام وما يعقلها إلا العالمون ورمضان عباد الله فرصة لمزيد من الاهتمام بتربية الأهل والأولاد على البر والإحسان والتقوى  فحثهم على الصلوات وترغبيهم في الصدقات وتدريبهم على الصيام وتشجيعهم على كثرة الذكر وتلاوة القرآن وسائر الطاعات كل ذلك يسير في التربية الواجبة في كل حال فالأب الناصح هو الذي يستثمر الفرص ويذكر بفضلها فانتبهوا رعاكم الله لتربية أبنائكم وبناتكم على الدوام وخصوا شهر الصيام بمزيد من العناية والاهتمام فذلك جزء من واجبكم في وقايتهم من النار .

اللهم ألهمنا رشدنا وأهدنا وإهد بنا وتقبل من صيامنا وقيامنا واشرح صدورنا للخير والإيمان ونور قلوبنا بالقرآن يا رحمان

 أقول ما تسمعون . . .

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد :

عباد الله وشهر الصيام هو شهر المواساة ألا ترون الناس أجمع غنيهم وفقيرهم ذكرهم وأنثاهم يمسكون عن الطعام والشراب وسائر المباحات مع توفرها عند قوم وندرتها عن آخرين أفلا يوحي ذلك للقادرين أن بإمكانهم أن يتنازلوا عن بعض ما يملكون لغيرهم من الفقراء من المحتاجين والمساكين ولئن نسي المنعمون أو غفلوا عن حوائج المحتاجين طوال العام فشهر الصيام خير مذكر وخير داع للصلة والقربى والإحسان إن المواساة تبدو في شهر الصيام في كثرة إطعام الطعام وإفطار الصائمين وكم هو مشهد ايماني محبب للنفوس هذه الاجتماعات الجماعية على الإفطار وهذه المشروعات الخيرة بإذن الله لإطعام الصائمين تلك التي تنتشر في المساجد وغيرها فيشعر المسلم بقرب أخية منه وحنانه عليه واهتمامه بأمره وكم في الجلوس مع الغرباء والفقراء من معاني الرحمة والتآلف والتواضع والصلة والإحسان ومن مظاهر المساواة في شهر الصيام فقضاء الدين عن المدينين وفك الرقاب عن الغارمين وتفريج الكربات للمعسرين وشهر رمضان فرصة للمواساة مع شعوب العالم الإسلامي تلك التي أثخنتها الجراح وعز فيها الطعام أو قل فيها الكساء.

عباد الله إذا توفرت لكم المعلومات عن حاجة هذه الشعوب المسلمة وتوفرت لكم الأيدي والجمعيات الإسلامية والهيئات الموثوقة التي توصل هذه الصدقات فأي عذر لكم عن الإحجام عن المساعدة ومد يد العون فتذكروا أولئك أنهم بحاجة إلى مساعدة أهل الخير والبر والإحسان .

وفقنا الله جميعاً لخدمة دينه وإعلاء  كلمته

وصلوا وسلموا.

 

ولا أنسى إخواننا في بلاد الشيشان الأبية وهم يقفون على أعتاب فصل الشتاء القارس ببرده وجليده وصقيعه واليكم تلك الأبيات والتي كتبها من يعايش تلك المأساة فيقول

جاء الشتاء يجــر كــل بلاء* ويزيد فيه مع الصقيع عنائي

ويذيقني جرحي الأليمُ مــرارةً *فأظل أمسح دمـعتي بردائي
      والجوع يعصف بي فاصبح خاوياً*وتهدني الأوجاع كل مسـاء

     والبرد يؤذيـني وأمشـي جاهداً* وتقطعت فوق الجليد حذائي
        لكنني رغم المكــارة واثـق *بالنـصر فالإيمـان سرُ بقائي
     أنا مسلم اقضـي الحياة بعـزة* لا أرتضي ذلا وعيـش رخاء
        سأظل اركب كــل كرـهة* مـادام فيها عزتي وإبائــي
      أنا بين إحدى الحسنيين:سعادة *بالنصر أو فوزُ مع الشــهداء

فإخوانكم هناك وفي فلسطين وفي كشمير ينادونكم يا أهل الإيمان ويا أهل الخير ويا أهل الثراء والمال والسعة فأنتم في عيش رغيد وهم في حالة لا يعلمها  إلا الله :

 

أنتم تنامون في دفء وعــافية          ونحن في أرضنا بالثلج نلتحف   

نرجوكم النصر يا أهل السخاء فكم    ذقنا من العيش مراً ما به سرف

فانصروا اخوانكم عباد الله بالمال والدعاء في شهر الخير والبركات

وصلوا وسلموا . . .

 

 


طباعة


روابط ذات صلة

  الهجرة وصيام عاشوراء  
  أخطاء الزوجات  
  إستقبال رمضان  
  أشراط الساعة  
  الأحداث والعداء للإسلام  
  الأرزاق بيد الله تعالى  
  الأرض المباركة معركة حطين  
  الأستبشار برمضان  
  الإيمان في القرآن  
  التثبت في الأخبار  
  التقليد وأثره السيء  
  الحياء وآثارة  
  الديار المباركة 2  
  الديار المباركة 1  
  الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى  
  الطريق إلى التوبة  
  الظلم وصوره  
  العبر من الكوارث  
  العشر وفضل الحج  
  الغيرة على دين الله  
  الفرج بعد الشدة  
  القوامة للرجل  
  النصيحة وعدم الفضيحة  
  اليهود  
  خطبة الاستسقاء  
  خير القرون  
  ذكر الله تعالى  
  سنة الله في الكون  
  عام 2000  
  فتنة النساء  
  فقد العلماء  
  كوسوفا  
  متاع الغرور  
  مجالات الإنفاق  
  مكانة المرأة/ وفاة ابن باز رحمه الله  


 

 

     

التعليقات : 0 تعليق